الأمراض الجراحية :: فتوق جدار البطن وأمراض السرة :: الفتق الإربي عند البالغين

 

الفتق الإربي عند البالغين

تعتبر عملية إصلاح الفتق الإربي عند البالغين من أشيع العمليات التي تجرى في مجال الجراحة العامة، حيث تجرى المئات من هذه العمليات يومياً في جميع أنحاء العالم. إذا كنت ستخضع قريباً لعملية إصلاح فتق إربي فستجد في هذه المقالة إجابات على معظم الأسئلة التي قد تخطر ببالك حول هذه العملية.

 

ما هو الفتق الإربي؟
في أي عمر يحدث الفتق الإربي؟
لماذا يحدث الفتق الإربي في هذه المنطقة بالذات؟
ما هي أسباب الفتق الإربي عند البالغين؟
ما هي أعراض الفتق الإربي؟
هل يحتاج تشخيص الفتق الإربي إلى أي صور أو تحاليل؟
كيف يعالج الفتق الإربي؟
هل يساعد الضغط على منطقة الفتق بواسطة رباط ضاغط في إغلاق الفتق؟
ماذا لو لم أقم بإجراء العملية؟

لدي فتق إربي منذ فترة ولا أشكو من أي ألم أو أعراض. هل هناك ضرورة للجراحة؟

أعاني من فتق إربي منذ فترة ولكنه بدأ يؤلمني مؤخراً فهل هذا خطير؟
كيف يتم إصلاح الفتق الإربي جراحياً؟
هل هناك تحضير معين قبل عملية الفتق الإربي؟
ما هو التخدير المستخدم في عملية الفتق الإربي؟
ما هي الخطوات الرئيسية في عملية إصلاح الفتق الإربي؟
أخبرني الجراح بأنه وضع مفجراً في الجرح فما هو المفجر؟
كم تستغرق عملية الفتق الإربي؟
ما هي المشاكل والاختلاطات المشاهدة بعد جراحة الفتق الإربي؟
ما هي الاختلاطات الخاصة بعملية الفتق الإربي؟
هل الالتهاب في الرقعة اختلاط خطير؟
قمت بإجراء عملية الفتق الإربي ولا زلت أعاني من الألم مكان العملية فما هو السبب؟
ما هي الأعضاء التي قد تصاب بالأذية في عملية الفتق الإربي؟
ما هي نسبة عودة الفتق في المستقبل؟
إذا عاد الفتق في المستقبل فهل السبب هو تقصير من الجراح؟
كم ليلة سأنام في المستشفى بعد العملية؟
ما هي الأدوية التي سأتناولها في المنزل؟

بعد عدة أيام من العملية شاهدت قساوة شديدة مع انتفاخ في الجرح فهل هذا طبيعي؟

هل سأحتاج إلى زيارة الطبيب بعد العملية؟

متى يمكنني العودة إلى العمل والنشاطات المختلفة بعد العملية؟

أجريت عملية فتق إربي منذ سنتين ولا أزال أعاني من الخدر في مكان العملية؟

أعمل في حمل الأشياء الثقيلة فهل أحتاج إلى تغيير عملي بعد الجراحة؟

ما هي الفترة التي يجب أن أمتنع خلالها عن حمل الأشياء الثقيلة؟

متى يمكنني ممارسة العلاقة الزوجية؟

متى يمكنني الركض أو السباحة بعد عملية الفتق الإربي؟

هل يمكنني ممارسة رياضة كمال الأجسام بعد عملية الفتق الإربي؟
أشياء يجب أن تعرفها

 

 

 

ما هو الفتق الإربي؟

الفتق الإربي هو فتحة صغيرة في جدار البطن تتوضع في أسفل الجدار الأمامي للبطن. وهي تكون في معظم الأحيان صغيرة الحجم حيث يخرج عبرها كمية صغيرة من الشحم (النسيج الدهني). ولكنها في بعض الأحيان قد تصبح كبيرة مما يؤدي إلى خروج الأعضاء البطنية عبرها مثل الأمعاء.

 

 

 

 

في أي عمر يحدث الفتق الإربي؟

يشاهد الفتق الإربي في أي عمر. فهو يمكن أن يحدث لدى الأطفال المولودين حديثاً، ويمكن أن يشاهد لدى الأولاد، وقد يشخص لدى الشباب، وأحياناً يحدث لدى الكهول. كما أنه يحدث لدى الرجال والنساء على حد سواء، رغم أنه أشيع بكثير لدى الرجال.

 

 

 

لماذا يحدث الفتق الإربي في هذه المنطقة بالذات؟

يحدث الفتق الإربي بسبب وجود فتحة طبيعية في أسفل البطن لدى الإنسان الطبيعي. وهذه الفتحة تدعى بالقناة الإربية حيث تشكل مخرجاً لبعض العناصر من داخل البطن إلى خارج البطن. عند الذكور تخرج مجموعة من العناصر تدعى بالحبل المنوي من داخل البطن إلى الخصية، وهي تحتوي على الأوعية الدموية للخصية وعلى القناة الناقلة للنطاف. أما لدى الإناث فيخرج رباط بشكل الحبل يدعى بالرباط المدور من داخل البطن إلى منطقة الأعضاء التناسلية الظاهرة. إن هذه الفتحة الطبيعية في أسفل البطن تشكل منطقة ضعيفة نسبياً، حيث تعتبر معرضة لحدوث الفتوق.

 

 

 

 

ما هي أسباب الفتق الإربي عند البالغين؟

يحدث الفتق الإربي لدى البالغين بسبب أي حالة تؤدي إلى ضعف جدار البطن. وأشيع أسباب الفتق الإربي لدى البالغين هي:

1 – البدانة.

2 – حمل الأشياء الثقيلة.

3 – الحمول المتعددة لدى النساء.

4 – السعال المزمن (بسبب التدخين أو الأمراض الصدرية المزمنة).

5 – ضخامة البروستات لدى المسنين (تؤدي إلى الكبس الشديد عند التبول وبالتالي ظهور الفتق).

6 – حالات تجمع السوائل داخل البطن (كما في أمراض الكبد أو الأمراض الخبيثة في البطن).

7 – أحياناً يكون هناك فتق إربي خلقي صغير جداً ولكنه لا يظهر ولا يؤدي إلى أعراض إلا عند البلوغ مع أو بدون وجود أحد الأسباب المذكورة أعلاه.

 

 

 

ما هي أعراض الفتق الإربي؟

- الانتفاخ في أسفل البطن: يظهر انتفاخ طري في منطقة أسفل البطن حيث يشاهد في الجزء السفلي من البطن إما في الجهة اليمنى أو في الجهة اليسرى، وفي بعض الأحيان (لدى الذكور) ينزل هذا الانتفاخ ليصل إلى منطقة الصفن (الخصية). ويلاحظ المريض بأن هذا الانتفاخ يبرز عند الوقوف أو عند الكبس ليختفي غالباً عند الضغط عليه باليد أو عند الاستلقاء.

- الألم أو الشعور بالثقل: وعادة ما يكون بشكل ألم خفيف لا يشعر به المريض دائماً، وأحياناً قد يشكل الألم العلامة الأولى لحدوث الفتق الإربي قبل أن يظهر الانتفاخ بشكل واضح.

 

 

 

هل يحتاج تشخيص الفتق الإربي إلى أي صور أو تحاليل؟

لا. يشخص الفتق الإربي بالاعتماد على وصف المريض والأعراض السريرية ومن خلال فحص الجراح للمريض، ولا حاجة لأي صور أو تحاليل مخبرية عادة. ولكن حين يشكو المريض من الألم فقط بدون وجود انتفاخ واضح فقد يفيد تصوير المنطقة بواسطة الأمواج فوق الصوتية (الإيكو) في إظهار الفتق.

 

 

 

كيف يعالج الفتق الإربي؟

إن الفتق الإربي هو عبارة عن فتحة في أسفل جدار البطن، وبالتالي فإن هذه الفتحة لن تنغلق لوحدها وتحتاج إلى الإغلاق الجراحي. ولا يوجد أي حل آخر للفتق الإربي باستثناء الجراحة.

 

 

 

 

هل يساعد الضغط على منطقة الفتق بواسطة رباط ضاغط في إغلاق الفتق؟

ليس لهذا الإجراء أي فائدة في إغلاق الفتق، بل إنه بالعكس قد يؤدي إلى زيادة الألم والانزعاج لدى المريض. ولكن هذه الوسيلة قد تكون مفيدة لدى المرضى المسنين الذين قد لا يتحملون العملية الجراحية.

 

 

 

 

ماذا لو لم أقم بإجراء العملية؟

في هذه الحالة سيكبر الفتق الإربي تدريجياً ويزداد الألم. وقد تخرج الأحشاء البطنية (مثل الأمعاء) عبر هذه الفتحة وتعلق خارج البطن ولا يصبح بالإمكان إعادتها مما يؤدي إلى انضغاطها وتموتها. وتدعى هذه الحالة باختناق الفتق حيث تؤدي هذه الحالة إلى ألم بطني شديد حيث تمثل حالة إسعافية تحتاج إلى فتح البطن بشكل فوري وإجراء استئصال للأمعاء المتموتة. وبالتالي عوضاً عن أن تنحل المشكلة بعملية صغيرة وبسيطة يحتاج الأمر إلى عملية كبيرة وخطيرة.

 

 

 

 

لدي فتق إربي منذ فترة ولا أشكو من أي ألم أو أعراض. هل هناك ضروة للجراحة؟

نعم. ينطبق عليك في هذه الحالة ما ذكرناه في السؤال السابق. حتى لو لم يكن هناك ألم ولم يكن هناك أي أعراض أخرى فإن الجراحة ضرورية لأنه لا توجد أي وسيلة أخرى لمعالجة هذه الحالة سوى الجراحة، وسيحتاج المريض إلى الجراحة عاجلاً أم آجلاً. وإذا تم إهمال الحالة فإن حجم الفتق سوف يزداد تدريجياً ويؤدي إلى ظهور الأعراض. وفي الوقت نفسه فإن العملية في المراحل المبكرة تكون أسهل على الجراح وعلى المريض حيث تترافق مع نزف أقل وألم أقل ومشاكل أقل. أما إذا تقدمت الحالة وأصبح حجم الفتق كبيراً فإن العملية تصبح أصعب على الجراح وعلى المريض وتصبح مشاكل العملية أكثر، ولذلك يفضل التداخل في مرحلة مبكرة. فضلاً عن ذلك فإن الفتق قد يؤدي بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار إلى حدوث الاختناق (انظر السؤال السابق) مما يستدعي إجراء الجراحة بشكل فوري وإسعافي ولو كان ذلك في منتصف الليل.

 

 

 

 

أعاني من فتق إربي منذ فترة ولكنه بدأ يؤلمني مؤخراً فهل هذا خطير؟

نعم. إذا كان لديك فتق إربي ولم يكن يؤدي إلى أعراض ثم أصبح يؤدي تدريجياً إلى حدوث الألم فهذا يعني أن الفتق يكبر وحجمه يزداد وأنه يضغط على الأعصاب والعناصر المجاورة. وبذلك فيجب عدم التأخر بإجراء الجراحة في هذه الحالة وإلا فإن الفتق قد يؤدي إلى مشاكل.

 

 

 

 

كيف يتم إصلاح الفتق الإربي جراحياً؟

هناك طريقتان لإصلاح الفتق الإربي:

1 – خياطة الفتحة في جدار البطن وتدعيم المنطقة بواسطة خيوط قوية ودائمة تبقى داخل الجسم.

2 –تدعيم منطقة الضعف بواسطة رقعة (شبكة) من النايلون بحيث تدعم هذه المنطقة من جدار البطن.

 

 

 

هل هناك تحضير معين قبل عملية الفتق الإربي؟

لا حاجة عادة لأي تحضير معين قبل عملية الفتق السري، فيما عدا الصيام بشكل كامل عن الطعام والشراب لمدة 6-8 ساعات قبل موعد العملية. وإذا استدعى الأمر فقد يطلب الطبيب الجراح بعض الفحوص العامة قبل الجراحة. إذا كنت تعاني من أية أمراض أخرى سابقاً فقد تحتاج إلى تحضير خاص أيضاً. للمزيد من المعلومات حول التحضير اللازم قبل الجراحة بشكل عام انظر مقالتي «الاستعداد للعمل الجراحي» و «في يوم إجراء العملية» في هذا الموقع.

 

 

 

ما هو التخدير المستخدم في عملية الفتق الإربي؟

تتميز عملية الفتق الإربي بأنها يمكن أن تجرى تحت التخدير العام، التخدير النصفي، أو التخدير الموضعي. وبإمكانك مناقشة خيارات التخدير المختلفة مع الجراح قبل العملية. وللمزيد من المعلومات حول التخدير انظر مقالة «التخدير الجراحي وأنواعه» في هذا الموقع.

 

 

 

ما هي الخطوات الرئيسية في عملية إصلاح الفتق الإربي؟

بعد تطبيق التخدير المناسب يقوم الجراح بإجراء شق مائل في أسفل البطن (وليس على الخصية) إلى الجهة اليمنى أو اليسرى حسب مكان الفتق. يقوم الجراح بفتح الجلد والنسيج الدهني والعضلات حتى يصل إلى منطقة الفتق. إذا كان المريض رجلاً يقوم الجراح بإبعاد العناصر المهمة (الأوعية الدموية للخصية والقناة الناقلة للنطاف) حتى لا تصاب بالأذية. بعد ذلك يعزل المريض كتلة الفتق ويعيدها إلى جوف البطن بعد ربطها. والخطوة التالية في العملية هي تدعيم منطقة الفتق إما بواسطة الخياطة بخيوط قوية أو من خلال وضع رقعة دائمة في الجسم كما ذكرنا سابقاً. وفي النهاية يقوم الجراح بخياطة الجرح ووضع الضماد.

 

 

 

 

أخبرني الجراح بأنه وضع مفجراً في الجرح فما هو المفجر؟

في بعض الأحيان يكون الفتق الإربي كبيراً وملتصقاً على الأنسجة، ويؤدي تحريره عنها إلى تمزق بعض الأوعية الدموية وحدوث النزف. وللوقاية من استمرار النزف وتجمع الدم داخل الجرح أو تراكمه في الصفن فقد يضطر الجراح في بعض الحالات إلى وضع أنبوب بلاستيكي صغير (مفجر) بداخل الجرح بهدف سحب الدم من الجرح إلى سطح الجلد. وعادة ما يسحب هذا المفجر في اليوم التالي للعملية.

 

 

 

كم تستغرق عملية الفتق الإربي؟

يحتاج إجراء العملية عادة إلى نصف ساعة حتى ساعة كاملة وذلك حسب حجم الفتق. ولكن تذكر أن هذه الفترة هي الفترة الممتدة من بدء إجراء الشق وحتى إنهاء الخياطة، وبالتالي فقد تبقى في قسم العمليات لفترة تصل إلى ساعة ونصف مع احتساب الزمن الذي ستقضيه هناك عند التحضير للعملية وفي غرفة الإنعاش بعد العملية.

 

 

 

 

ما هي المشاكل والاختلاطات المشاهدة بعد جراحة الفتق الإربي؟

نظراً لأن هذه العملية تجرى عبر شق جراحي فهي يمكن أن تترافق مع أي اختلاط من اختلاطات الجروح التي تشاهد في العمليات بشكل عام. وللمزيد من المعلومات انظر مقالة «اختلاطات الجروح» في هذا الموقع. ولكن هناك عدد من الاختلاطات الجراحية الخاصة بعملية الفتق الإربي التي يجب معرفتها قبل الجراحة.

 

 

 

 

ما هي الاختلاطات الخاصة بعملية الفتق الإربي؟

هي نادرة بشكل عام ولكن يجب أن تعرفها:

1 – التهاب أو رفض الرقعة.

2 – استمرار الألم.

3 – أذية الأعضاء الهامة.

4 – نكس أو عودة الفتق.

 

 

 

 

هل الالتهاب في الرقعة اختلاط خطير؟

إذا استخدم الجراح رقعة في خياطة الفتق وتقويته فقد تصل الجراثيم إلى منطقة الرقعة وتؤدي في حالات نادرة إلى حدوث الالتهاب فيها. وفي أحيان أخرى يرفض الجسم الرقعة ولا يتقبل المادة الصناعية الموجودة فيها وبالتالي تحدث صورة مشابهة للالتهاب تقريباً. تكون الأعراض في هذه الحالات مشابهة لالتهاب الجرح (انظر مقالة «اختلاطات الجروح») ولكنها تكون أكثر شدة. وعند الشك بهذه الحالة فإن الجراح قد يضطر إلى إعادة العملية لاستخراج الرقعة المصابة بالالتهاب نظراً لأن هذه الحالة لن تشفى إلا باستخراج الرقعة. ويحدث الشفاء بشكل سريع بعد ذلك.

 

 

 

قمت بإجراء عملية الفتق الإربي ولا زلت أعاني من الألم مكان العملية فما هو السبب؟

هناك عدة أسباب لاستمرار الألم بعد عملية الفتق الإربي:

1 – في بعض الحالات يكون الألم قبل العملية ناجماً عن شد عضلي في عضلات أسفل البطن وليس عن الفتق (رغم وجود فتق سابق). تدعى هذه الحالة بفتق الرياضي، وهي تحتاج إلى معالجة دوائية خاصة بعد الجراحة.

2 – في بعض الحالات يحدث الألم بعد العملية بسبب شد القطب على الأنسجة أو العظام أو الأعصاب الصغيرة في المنطقة. وهذه الحالة تتحسن أيضاً مع الوقت وتستجيب عادة للمعالجة بالمسكنات المختلفة.

 

 

 

 

ما هي الأعضاء التي قد تصاب بالأذية في عملية الفتق الإربي؟

تعتبر هذه الأذية نادرة الحدوث لأن الجراح سيبذل عادة كل ما بوسعه للمحافظة على العناصر الهامة أثناء العملية. والأعضاء المعرضة للإصابة هي الأوعية الدموية للخصية والقناة الناقلة للنطاف. وتكون نسبة هذه الأذيات أعلى إذا كان المريض يجري عملية الفتق للمرة الثانية أو الثالثة، وذلك لأن الالتصاقات المتشكلة مكان العملية السابقة تجعل إبعاد هذه العناصر أكثر صعوبة. ولا تؤدي مثل هذه الأذيات إلى مشاكل إذا كانت الخصية في الجهة الأخرى طبيعية.

 

 

 

ما هي نسبة عودة الفتق في المستقبل؟

عادة ما لا تتجاوز 1%، ويحدث ذلك في الفتوق الكبيرة أو إذا كانت أنسجة المريض ضعيفة، وخاصة إذا لم تستخدم الرقعة في إصلاح الفتق. ويجب الانتباه إلى معالجة السبب المؤدي لحدوث الفتق في حال وجوده. فإذا كان المريض يعاني من السعال المزمن أو من ضخامة البروستات فيجب معالجة هذه الحالات قبل إجراء عملية جراحية للفتق، وذلك لأن استمرار السبب بعد العملية سيؤدي إلى نكس الفتق بنسبة كبيرة.

 

 

 

 

إذا عاد الفتق في المستقبل فهل السبب هو تقصير من الجراح؟

عادة لا. يجب أن تعرف أيضاً أن عودة الفتق في المستقبل لا علاقة لها بالجراح في معظم الحالات، ويمكن أن يحدث ذلك حتى مع أمهر الجراحين. وإن عملية الفتق الإربي هي عملية سهلة ويمكن لمعظم الجراحين أن يقوموا بإجرائها بشكل جيد. ويعتبر أي فتق إربي معرض للنكس في المستقبل. وفي حال نكس الفتق ولم تستخدم رقعة في المرة الأولى فيمكن إعادة العمل الجراحي مع استخدام رقعة حيث يخفف ذلك من حدوث النكس في المرات اللاحقة. وفي بعض المرضى تكون الأنسجة ضعيفة جداً حيث يمكن أن يحدث النكس للمرة الثانية وحتى الثالثة، رغم أن هذه الحالات نادرة الحدوث.

 

 

 

 

كم ليلة سأنام في المستشفى بعد العملية؟

معظم المرضى يغادرون إلى المنزل في مساء العملية دون الحاجة للإقامة في المستشفى بعد العملية. وفي بعض الحالات يحتاج المريض إلى البقاء في المستشفى حتى اليوم التالي، وخاصة لدى كبار السن.

 

 

 

ما هي الأدوية التي سأتناولها في المنزل؟

لا حاجة عادة لتناول المضادات الحيوية بعد عملية الفتق الإربي. وعادة تقتصر المعالجة التي ستتناولها في المنزل على المسكنات، والتي يحددها لك الطبيب الجراح. قد تشعر بالألم بشكل خاص عند المشي نظراً لأن عملية الفتق الإربي تجرى في منطقة مهمة بالنسبة للمشي، ولذلك فإن عليك أن تلتزم بتناول المسكنات بشكل منتظم وحسب توصيات الطبيب.

 

 

 

 

بعد عدة أيام من إجراء العملية شاهدت قساوة شديدة مع انتفاخ في الجرح فهل هذا طبيعي؟

نعم هذا طبيعي. بعد إجراء عملية الفتق الإربي تتجمع السوائل في منطقة العملية وتندخل في أنسجة الجسم في هذه المنطقة مما يؤدي إلى انتفاخها وتصلبها وأحياناً تصبح قاسية كالحجر. وتترافق هذه الحالة مع بعض الأعراض الأخرى التي قد تشاهد جميعها معاً أو يشاهد واحد منها فقط، ولكن جميعها طبيعية تماماً ولا خوف منها وتتحسن خلال بضعة أسابيع. وهذه الأعراض هي:

- انتفاخ وقساوة في منطقة الجرح وتحت الشق الجلدي تماماً.

- انتفاخ وتورم يمتد من منطقة الجرح إلى منطقة الخصية مع تورم شديد في منطقة الخصية.

- لون أزرق حول منطقة الجرح وفي منطقة الخصية.

- الشعور بالخدر والألم في منطقة الجرح وما حولها.

- لون وردي خفيف على حواف الجرح.

 

 

 

هل سأحتاج إلى زيارة الطبيب بعد العملية؟

قد يطلب الطبيب رؤيتك أكثر من مرة بعد العملية للاطمئنان على الجرح وعلى حالتك العامة. وهناك نوعان من الخياطة المستعملة في هذه العملية: خياطة خارجية بخيط غير قابل للامتصاص من قبل الجسم (حيث يجب فك القطب أو سحب الخيط من قبل الجراح بعد حوالي 7-10 أيام من العملية)، أو خياطة داخلية بخيط قابل للامتصاص من قبل الجسم (حيث لا حاجة لفك القطب ويمتص الجسم الخيط بشكل تلقائي). وينبغي مراجعة الطبيب عند ملاحظة أي شيء غير طبيعي، وخصوصاً وجود وجود احمرار شديد في الجرح وحوله أو خروج مفرزات ذات رائحة كريهة من الجرح.

 

 

 

متى يمكنني العودة إلى العمل والنشاطات المختلفة بعد العملية؟

عليك أن تعرف أن ممارسة الأعمال المجهدة أو حمل الأشياء الثقيلة هي حركات ممنوعة بشكل كامل طوال ثلاثة أشهر بعد عملية إصلاح الفتق الإربي، وإلا فستعرض الفتق لخطر النكس. وفيما عدا ذلك يمكن العودة إلى فعاليات العمل والنشاطات الخفيفة الأخرى خلال أسبوعين وسطياً بعد هذه العملية. ويمكن استئناف المشي والرياضة الخفيفة بعد حوالي شهر واحد. أما الرياضة العنيفة فهي ممنوعة إلا بعد ثلاثة أشهر من العملية. وللمزيد من المعلومات حول استئناف الحياة الطبيعية بعد العملية انظر مقالة «النقاهة بعد الجراحة» في هذا الموقع.

 

 

 

 

أجريت عملية فتق إربي منذ سنتين ولا أزال أعاني من الخدر في مكان العملية حتى اليوم؟

يعتبر الخدر من الأعراض الشائعة بعد عملية الفتق الإربي، حيث تكون هناك بقعة من الجلد لا يشعر بها المريض إما حول الجرح أو أسفل الجرح في المنطقة الداخلية للفخذ وأعلى كيس الصفن (الخصية). تحدث هذه الحالة بسبب انقطاع الأعصاب الصغيرة التي تعبر في منطقة العملية، وهي تتحسن لدى معظم المرضى خلال ستة أشهر إلى سنة واحدة من العملية. إذا لم تتحسن الحالة بشكل كامل بعد سنة واحدة من العملية فعلى الأغلب أنها ستكون دائمة ولن يحدث فيها تحسن. وفي هذه الحالات ينصح المريض بنسيان المشكلة وتجاهلها حيث أنها لا تؤدي إلى أي مشاكل.

 

 

 

 

أعمل في حمل الأشياء الثقيلة فهل أحتاج إلى تغيير عملي بعد الجراحة؟

نعم. حتى لو أجريت العملية مع وضع شبكة فإن حمل الأشياء الثقيلة يشكل أحد الأسباب المهمة في حدوث الفتوق بشكل عام والفتوق الإربية بشكل خاص. وإذا استمر المريض بحمل الأشياء الثقيلة بعد العملية فإن ذلك قد يؤدي إلى عودة الفتق في نفس الجهة أو حدوث فتق آخر في الجهة المقابلة، ويحتاج ذلك إلى إجراء عملية جراحية مجدداً. ولذلك ينصح المريض بالامتناع عن حمل الأشياء الثقيلة.

 

 

 

 

ما هي الفترة التي يجب أن أمتنع خلالها عن حمل الأشياء الثقيلة؟

خلال الأشهر الثلاثة الأولى من إجراء عملية الفتق الإربي لا يسمح بحمل أكثر من 3 كيلوغرام من الوزن. وبعد انتهاء الشهر الثالث يمكن زيادة هذا الوزن تدريجياً بمقدار 1 كيلوغرام في الشهر الواحد. أي يمكن للمريض حمل 4 كيلوغرام بعد أربعة أشهر أو حمل 5 كيلوغرام بعد خمسة أشهر وهكذا. وبذلك يمكن بعد سنة واحدة من إجراء العملية حمل حوالي 12 كيلوغراماً. ولا ينصح بتجاوز هذا الوزن إجمالاً كما ذكرنا في السؤال السابق أعلاه.

 

 

 

 

متى يمكنني ممارسة العلاقة الزوجية؟

يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بأمان لدى معظم المرضى بعد حوالي أسبوع واحد من عملية الفتق الإربي طالما لم تكن هناك مشاكل وكان الألم قد تحسن بشكل جيد. والمهم أن يكون الاتصال مريحاً وهادئاً وأن يتم تجنب الحركات العنيفة التي قد تؤدي إلى الشد على الجرح وعلى القطب الداخلية. وإذا شعر المريض ببعض الألم أو الانزعاج فيفضل التأجيل لبضعة أيام أخرى.

 

 

 

متى يمكنني الركض أو السباحة بعد عملية الفتق الإربي؟

تعتبر السباحة من الألعاب الرياضية الجيدة التي يمكن استئنافها بعد فترة قصيرة من عملية الفتق. ويمكن عادة ممارسة الركض أو السباحة بعد حوالي شهر واحد من إجراء العمل الجراحي، وذلك بشرط ممارسة الرياضة بهدوء وعدم إجهاد منطقة العملية.

 

 

 

 

هل يمكنني ممارسة رياضة كمال الأجسام بعد عملية الفتق الإربي؟

إذا كنت من الرياضيين الذين يمارسون رياضة كمال الأجسام وخضعت لعملية إصلاح الفتق الإربي فيمكن العودة إلى الممارسة بعد الجراحة بشكل تدريجي. تكون عضلات البطن قوية وداعمة لدى هؤلاء الرياضيين ولذلك لا مشكلة من العودة إلى الرياضة ولكن بحذر. ويتوجب ذلك منك الالتزام بالنصائح التالية:

- اللجوء إلى الرياضة الخفيفة خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد العملية مثل الركض والسباحة.

- عدم حمل أكثر من 5 كيلوغرام خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد العملية.

- بعد ذلك تتم زيادة الوزن الذي يمكن حمله بشكل تدريجي وذلك بمقدار 3 كيلوغرام شهرياً أي 8 كغ في الشهر الرابع و11 كغ في الشهر الخامس.

- في نهاية السنة الأولى بعد العملية يمكن حمل حوالي 30 كيلوغرام.

- بعد السنة الأولى من العملية يمكن العودة إلى مستوى الفعالية السابقة للعملية ولكن بشكل تدريجي أيضاً ومع تجنب الإجهاد الزائد.

 

 

 

أشياء يجب أن تعرفها:

- يحدث الفتق الإربي بسبب وجود نقطة ضعف في أسفل جدار البطن تخرج عبرها الأحشاء البطنية إلى خارج البطن.

- تشاهد الفتوق الإربية في جميع الأعمار، كما تشاهد في الجنسين رغم أنها أشيع لدى الرجال.

- قد يحدث الفتق الإربي بدون سبب، ولكنه قد يكون ناجماً عن حالة طبية معينة، والتي يجب علاجها قبل إجراء العملية.

- يؤدي الفتق الإربي إلى الألم والانتفاخ في أسفل البطن، والذي يتوضع إلى الأيمن أو الأيسر حسب جهة الفتق.

- يشخص الفتق الإربي بالاعتماد على وصف الأعراض وعلى إجراء الفحص من قبل الجراح.

- إن الجراحة هي الوسيلة الوحيدة لمعالجة الفتق الإربي ولا تفيد الأربطة الضاغطة أو المعالجة الدوائية.

- إن التأخر في إجراء العملية إلى أن يكبر الفتق قد يؤدي إلى اختناق الفتق، وهي حالة طبية إسعافية خطيرة.

- يمكن إجراء عملية الفتق الإربي تحت التخدير الموضعي، النصفي، أو العام.

- يتم إصلاح الفتق الإربي إما بواسطة الخياطة أو بواسطة وضع شبكة (رقعة).

- قد يحتاج الطبيب إلى وضع مفجر في الجرح بعد العملية.

- يعتبر التهاب الرقعة أو رفضها من الاختلاطات الواردة بعد العملية رغم أنها نادرة الحدوث، وتعالج بنزع الرقعة.

- أحياناً قد يستمر الألم لعدة أشهر في مكان العملية، ويجب المتابعة مع الطبيب الجراح لمعرفة السبب وتحديد العلاج.

- تبقى نسبة النكس واردة في أي وقت خلال الحياة بعد جراحة الفتق الإربي، وفي هذه الحالة يجب إعادة الجراحة.

- يجب اتباع نظام صارم بالنسبة لحمل الأشياء الثقيلة وممارسة الفعاليات العنيفة ولمدة ثلاثة أشهر بعد العملية.

 

 

 

لإبداء ملاحظاتكم حول هذه المقالة أو إذا كانت لديكم أسئلة أخرى تودون طرحها حول هذا الموضوع أو تقترحون إضافتها إلى هذه الصفحة فلا تترددوا بالاتصال بي، وسأقدم لكم كل ما يتوفر لدي من معلومات حول تساؤلاتكم. لطرح أي سؤال بإمكانكم اتباع إحدى الطرق التالية:

- تعبئة نموذج الاستشارة الطبية من خلال النقر هنا.

- طرح السؤال في المنتدى الجراحي من خلال النقر هنا.
- مراسلتي بشكل شخصي على البريد الإلكتروني التالي: doctor.safadi@gmail.com

 

 

 

 

آخر تحديث لهذه الصفحة تم بتاريخ 2013/3/1

 

طريقة الاتصال بنا أو الزيارة الشخصية السيرة الذاتية الموجزة للدكتور محمد فراس الصفدي معلومات حول هذا الموقع الإلكتروني عودة إلى الصفحة الرئيسية للموقع