المقالات العامة :: أفكار خاطئة حول القهوة

 

 

أفكار خاطئة حول القهوة

تعتبر القهوة بأشكالها ومشتقاتها الكثيرة من أكثر المشروبات شعبية في جميع أنحاء العالم. ويتداول الناس الكثير من الأفكار الخاطئة حول التأثيرات السلبية المحتملة للقهوة على صحة الإنسان، في حين أن القهوة بالكمية المسموح بها يومياً تعتبر مفيدة بشكل كبير وتساعد على تحسين الفعالية الذهنية والجسدية للإنسان. بإمكانكم من خلال الأسئلة التالية العثور على إجابات لمعظم الأسئلة التي قد تخطر ببالكم حول القهوة.

 

 

 

هل صحيح أن القهوة ضارة بالصحة؟
ما هي مضادات الأكسدة؟
ما هي كمية مضادات الأكسدة في القهوة؟
ما هي الكمية المسموح بتناولها من القهوة؟
ما هي الفائدة الرئيسية للقهوة؟
هل صحيح أن تناول القهوة يؤدي إلى العصبية والتهيج؟
هل صحيح أن تناول القهوة يؤدي إلى التعب السريع؟
هل صحيح أن مستحضرات القهوة الجاهزة هي مواد صناعية ولا تحتوي على فوائد القهوة الطبيعية؟
هل صحيح أن مستحضرات القهوة الجاهزة تحتوي على تركيز مرتفع جداً من الكافئين؟
هل صحيح أن القهوة الخالية من الكافئين خالية أيضاً من مضادات الأكسدة؟
هل صحيح أن القهوة تؤدي إلى نقص السوائل والتجفف؟
هل صحيح أن تناول القهوة أثناء الحمل قد يعرض الجنين للمخاطر؟
هل صحيح أن تناول القهوة يؤدي إلى تخلخل العظام بسبب نقص امتصاص الكالسيوم؟
هل صحيح أن تناول القهوة يؤدي إلى حدوث ارتفاع الضغط والجلطة القلبية؟
هل صحيح أن تناول القهوة يؤدي لحدوث مشاكل في المعدة؟

أشياء يجب أن تعرفها

 

 

 

هل صحيح أن القهوة ضارة بالصحة؟

لا. أظهرت آلاف الدراسات أن تناول كميات معتدلة من القهوة ليس آمناً فحسب، بل إنها تمتلك تأثيرات مفيدة وتقي من حدوث الكثير من الأمراض، وذلك من خلال احتوائها على الكافئين وعلى الكثير من مضادات الأكسدة. وذلك بشرط أن يتناول الإنسان كميات معتدلة (أي مثلها مثل جميع الأغذية الأخرى) وأن لا يفرط في تناولها، وإلا فإنه سيفقد التأثيرات المفيدة للقهوة، والتي قد تتحول إلى تأثيرات ضارة.

 

 

 

ما هي مضادات الأكسدة؟

يقوم جسم الإنسان باستخدام الأوكسجين للبقاء على قيد الحياة والقيام بالوظائف الجسدية الكثيرة، ويتم ذلك من خلال استخدامه في تفاعلات كيميائية مختلفة. وتؤدي هذه التفاعلات إلى تشكل مركبات ضارة تؤثر على وظائف الجسم وتؤدي إلى تسارع حدوث الشيخوخة. ومضادات الأكسدة هي مواد كيميائية تعمل في الجسم على إبطال تأثير هذه المواد الضارة الناجمة عن استعمال الجسم للأوكسجين.

 

 

 

ما هي كمية مضادات الأكسدة في القهوة؟

تعتبر القهوة غنية جداً بمضادات الأكسدة. وتتواجد مضادات الأكسدة في العديد من المواد الطبيعية مثل القهوة، الشاي الأخضر، الكاكاو، بالإضافة إلى الأغذية الغنية بفيتامين C وفيتامين E . وإن الأشخاص الذين يشربون كميات معتدلة من القهوة يحصلون على 60% من مضادات الأكسدة اللازمة لهم عن طريق القهوة.

 

 

 

 

ما هي الكمية المسموح بتناولها من القهوة؟

تبلغ الكمية المسموح بتناولها يومياً من الكافئين 300 ملغ. وهذه الكمية موجودة في 3-4 كؤوس من القهوة أو أحد مشتقاتها، وهي الكمية العظمى التي يسمح بتناولها يومياً من القهوة. وبالتالي فإن شرب فنجان واحد أو اثنين من القهوة في اليوم هو أقل حتى من الجرعة اليومية المسموح بها.

 

 

ما هي الفائدة الرئيسية للقهوة؟

إن الفائدة الرئيسية للقهوة هي تحسين الفعالية الذهنية بشكل كبير، وذلك من خلال وجود مادة الكافئين بنسبة مرتفعة في القهوة. ويشمل ذلك تحسين النشاط، الصحو، الإدراك، الذاكرة، التركيز، وتأخير التعب الذهني، وذلك من خلال تأثير الكافئين على مواقع خاصة في الدماغ.

 

 

 

هل صحيح أن تناول القهوة يؤدي إلى العصبية والتهيج؟

لا. إن تناول القهوة بالكميات المعتدلة المسموح بها يومياً لا يؤدي إلى العصبية أو التهيج. ولكن هذه التأثيرات تحدث عند تناول كميات كبيرة من القهوة أعلى من الجرعة المسموح بها (أكثر من 500 ميلي غرام في اليوم).

 

 

هل صحيح أن تناول القهوة يؤدي إلى التعب السريع؟

لا. بالإضافة إلى تعزيز الوظائف الذهنية فإن الكافئين يعزز أيضاً الوظائف الجسدية والرياضة، فهو يزيد من القوة العضلية وسرعة الارتكاس والحركة، ويؤخر من حدوث التعب والإرهاق الذهني.

 

 

هل صحيح أن مستحضرات القهوة الجاهزة هي مواد صناعية ولا تحتوي على فوائد القهوة الطبيعية؟

لا. إن مستحضرات القهوة الجاهزة (وتدعى أيضاً بالقهوة السريعة أو القهوة المنقاة مثل النسكافيه أو الكابوتشينو) هي قهوة طبيعية يتم إزالة الماء منها لتصبح جافة وتحضر بشكل مسحوق أو حبيبات صغيرة. وهي تحتوي على نفس الفائدة ونفس كمية مضادات الأكسدة الموجودة في القهوة الطبيعية.

 

 

هل صحيح أن مستحضرات القهوة الجاهزة تحتوي على تركيز مرتفع جداً من الكافئين؟

لا. تحتوي مستحضرات القهوة الجاهزة على نفس كمية الكافئين الموجودة في القهوة العادية، حيث تقدر كمية الكافئين فيها بحوالي 41-78 ميلي غرام من الكافئين للفنجان أو الكأس الواحد. وبالتالي فإن الكمية المسموح بها يومياً هي نفسها (3-4 فناجين يومياً).

 

 

 

هل صحيح أن القهوة الخالية من الكافئين خالية أيضاً من مضادات الأكسدة؟

لا. يرغب الكثير من الناس بتناول القهوة الخالية من الكافئين لإلغاء التأثير المنبه. إن إزالة الكافئين من القهوة يحافظ على مضادات الأكسدة فيها. وبالتالي فإن القهوة الخالية من الكافئين تمتلك نفس الفوائد التي يتم الحصول عليها من مضادات الأكسدة في القهوة المحتوية على الكافئين.

 

 

 

هل صحيح أن القهوة تؤدي إلى نقص السوائل والتجفف؟

لا. تعتبر القهوة من المصادر الهامة للسوائل في الجسم، وهي لا تؤدي إلى التجفف ونقص السوائل طالما تم تناولها بالكميات المعتدلة المسموح بها


 

هل صحيح أن تناول القهوة أثناء الحمل قد يعرض الجنين للمخاطر؟

لا. يبدو أن تناول المستويات المقبولة من الكافئين (300 ميلي غرام يومياً أو أقل من ذلك) لا يؤدي إلى أي مشاكل خلال الحمل. ولا يؤدي تناول القهوة بالكميات المسموح بها خلال الحمل إلى الإسقاط، نقص وزن المولود، أو التشوهات الخلقية لدى الجنين. وبالتالي فإن تناول القهوة آمن تماماً خلال الحمل طالما كان ضمن الحدود المقبولة.

 

 

 

هل صحيح أن تناول القهوة يؤدي إلى تخلخل العظام بسبب نقص امتصاص الكالسيوم؟

لا. رغم أن تناول القهوة يؤدي إلى نقص خفيف جداً في امتصاص الكالسيوم من الأمعاء، إلا أن الجسم يعوض عن ذلك من خلال نقص طرح الكالسيوم عبر الكلية، وبالتالي تبقى كمية الكالسيوم في الجسم ثابتة. وبالتالي فإن تناول القهوة لا يؤهب لحدوث تخلخل العظام.

 

 

 

هل صحيح أن تناول القهوة يؤدي إلى حدوث ارتفاع الضغط والجلطة القلبية؟

لا. رغم أن تناول القهوة يمكن أن يرفع الضغط بشكل خفيف عند الأشخاص الذين لا يتناولون القهوة عادة، إلا أن الجسم يتعود على تأثيرات الكافئين بشكل سريع ويعود الضغط إلى الطبيعي. وبالتالي فإن تناول القهوة بشكل دائم لا يؤدي إلى ارتفاع الضغط ولا يؤهب لحدوث أمراض القلب الإكليلية (نقص التروية القلبية والجلطة القلبية).

 

 

هل صحيح أن تناول القهوة يؤدي لحدوث مشاكل في المعدة؟

لا. لا يؤدي تناول القهوة بالكميات المعتدلة إلى أي مشاكل هضمية. ولكن الإفراط في تناول القهوة يمكن أن يؤدي إلى حدوث بعض الحالات الهضمية (مثل التهاب المعدة أو تقرح المعدة)، كما أن الأعراض قد تتفاقم في المرضى الذين يعانون أصلاً من أمراض هضمية مثل قرحة المعدة، الفتق الحجابي، القلس المعدي المريئي، أو متلازمة الأمعاء المتهيجة (تشنج الكولون).


 

أشياء يجب أن تعرفها:

- إن الجرعة اليومية المسموح بتناولها من القهوة الطبيعية أو المجففة الجاهزة تبلغ 3-4 فناجين في اليوم الواحد.

- إن هذه الجرعة تمتلك تأثيرات صحية مفيدة وليست لها تأثيرات ضارة.

- القهوة غنية بمضادات الأكسدة التي تقي من حدوث الأمراض وتؤخر الشيخوخة.

- القهوة من أفضل معززات الوظائف الذهنية والجسدية والرياضية وتؤخر حدوث التعب والإرهاق.

- إن تناول القهوة بالكميات المسموح بها هو آمن تماماً خلال الحمل ولا يؤدي إلى أية تأثيرات ضارة.

- لا تؤدي القهوة إلى نقص السوائل، ارتفاع الضغط، الأمراض القلبية، أو تخلخل العظام.

- لا تؤدي القهوة إلى أمراض هضمية، ولكن تناولها قد يؤدي إلى تحريض الأعراض بوجود أمراض هضمية سابقة.

 

 

 

 

آخر تحديث لهذه الصفحة تم بتاريخ 1/11/2010

 

طريقة الاتصال بنا أو الزيارة الشخصية السيرة الذاتية الموجزة للدكتور محمد فراس الصفدي معلومات حول هذا الموقع الإلكتروني عودة إلى الصفحة الرئيسية للموقع