حول هذا الموقع

تحتوي هذه الصفحة على معلومات حول هذا الموقع الإلكتروني والمعلومات الموجودة فيه. تجدون في هذه الصفحة المواضيع التالية:

 

لماذا هذا الموقع؟

مصادر المعلومات

حقوق النشر

إخلاء المسؤولية الطبية

 

لماذا هذا الموقع؟

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

تشكل الرعاية الصحية أحد المجالات التي نمت بشكل هائل خلال السنوات الأخيرة، ربما بسبب التطورات التقنية الهائلة التي طرأت على نوعية الاستقصاءات الطبية والتداخلات العلاجية، والتي أدت إلى ثورة حقيقية في ممارسة الطب. ومع تطور الرعاية الصحية وزيادة تعقيداتها بزغت الكثير من القضايا الأخلاقية المتعلقة بمهنة الطب، وخاصة في مجال الجراحة. ولعل من أهم هذه القضايا توفير المعلومات اللازمة للمريض حول المرض الذي يعاني منه والوسائل المستخدمة في المعالجة وما يترتب عليها من نتائج، وذلك لأن الكثير من المشاكل الأخلاقية التي كانت تظهر بعد الجراحة كانت ناجمة عن نقص توصيل هذه المعلومات من جهة الجراح إلى جهة المريض.

 

ومن يطلع على الممارسة الطبية في بلادنا خلال السنوات الأخيرة فسيجد الكثير من التقصير في هذا الجانب. فالطبيب غالباً ما يعاني من ضغط كبير في العمل، وهو لا يمتلك عادة ما يكفي من الوقت لتقديم المعلومات اللازمة للمريض. وفي كثير من الأحيان يخرج المريض من عيادة الطبيب وفي رأسه عشرات الأسئلة التي يحتاج إلى إجابة عليها، دون أن يجد من يعطيه الجواب الشافي نظراً لوجود عشرات المرضى غيره ينتظرون دورهم في عيادة الطبيب.

 

ولعل المرور بشكل سريع على شبكة الإنترنت يظهر لكم عشرات المواقع الإلكترونية الموجهة للمرضى في جميع الاختصاصات الطبية باللغات العالمية، والتي تتيح للمرضى معرفة ما يشاؤون حول أي مشكلة مرضية يعانون منها. بل في بعض الأحيان يأتي المريض إلى الطبيب وقد اطلع على جميع المعلومات المتعلقة بمرضه، وتجده أحياناً يعرف عن مرضه أكثر مما يعرف الطبيب، وذلك من خلال درايته بتصفح الإنترنت واطلاعه على المعلومات الواردة فيها.

 

ولكن حتى الآن لا تزال المواقع الإلكترونية باللغة العربية التي تسعى إلى تثقيف المرضى حول أمراضهم قليلة جداً، ولا يوجد حتى تاريخ إطلاق هذا الموقع أي موقع عربي متخصص في مجال الجراحة العامة وموجه للمرضى بمعلومات مبسطة وشاملة وموثقة في الوقت نفسه. وحين يتصفح المريض الإنترنت بحثاً عن معلومات باللغة العربية حول المرض الجراحي الذي يعاني منه فكل ما سيعثر عليه هو مجموعة من المقالات المتفرقة المرمية هنا وهناك في المنتديات أو المواقع الأخبارية، والتي لا تشبع عادة رغبته في معرفة ما يشاء حول مشكلته، والتي قد تفتقر أصلاً إلى الصحة أو الدقة العلمية.

 

ونظراً لأن اختصاص الجراحة هو من الاختصاصات الحساسة التي تحتاج إلى التواصل المكثف بين الطبيب والمريض، وإلى ضرورة معرفة المريض بخطوات التدبير قبل وبعد الجراحة وبما سيحدث خلال الجراحة، فقد رأيت أن مثل هذا الموقع قد أصبح ضرورة لا غنى عنها، وذلك لأن الإنترنت سيدخل عاجلاً أم آجلاً إلى جميع المنازل. فلماذا نحرم مرضانا من هذه المعلومات التي يتعطشون للحصول عليها طالما كانت هناك وسيلة سهلة وميسرة لإيصال هذه المعلومات إليهم؟ لقد ولدت فكرة هذا الموقع في ذهني منذ عدة سنوات، وكانت الكثير من الأفكار والمقالات التي تجدونها فيه تتبلور في ذهني مع كل يوم أرى فيه مريضاً أو أتلقى فيه سؤالاً عن معلومات معينة من قبل المرضى، إلى أن أعانني الله تعالى على إنشاء هذا الموقع وافتتاحه بتاريخ 2010/11/1. وقد حرصت بشكل مستمر على تطوير الموقع وإضافة المزيد من المقالات والمعلومات إلى الموقع، وخاصة حول النقاط التي كنت أتلقى أسئلة حولها من الأخوة المتصفحين دون أن تكون مذكورة في الموقع.

 

إن هذا الموقع هو محاولة جادة لبناء قاعدة معلومات واسعة باللغة العربية موجهة للمرضى في اختصاص الجراحة العامة (والذي يشمل جراحة الغدة الدرقية، الثدي، الجهاز الهضمي، والفتوق) بحيث يؤمن للمرضى جميع المعلومات التي يحتاجون إلى معرفتها حول العمليات الجراحية المختلفة في هذا الاختصاص. وهو سيوفر على الجراح الاستفاضة في شرح الكثير من النقاط، والتي يمكن للمريض أن يقرأ عنها بالتفصيل في هذا الموقع. كما سيؤمن للمريض جميع المعلومات التي يحتاج إليها قبل وبعد العملية. وقد وضعت في هذا الموقع كل ما بحوزتي من معلومات وخبرة متواضعة خلال السنوات الماضية التي مارست فيها اختصاص الجراحة العامة.

 

وفي النهاية أرجو أن أكون قد أضفت إلى شبكة الإنترنت بضع صفحات متواضعة باللغة العربية تثري محتوى هذه الشبكة بلغتنا العربية الرائعة وتلبي احتياجات مرضانا من معلومات توضيحية. وسأسعى جاهداً بإذن الله وبشكل مستمر إلى تطوير هذا الموقع وزيادة عدد صفحاته ومقالاته وزيادة تفاصيل المعلومات الواردة فيه، وذلك من خلال اقتراحاتكم وملاحظاتكم التي أرجو أن تظهر الجوانب الناقصة في هذه المعلومات. كما سأكون مستعداً للإجابة على جميع تساؤلاتكم وتلبية اقتراحاتكم. نرجو الله تعالى أن يوفقنا لكل خير وأن يعيننا على أداء الرسالة الإنسانية التي وضعها في مهنة الطب، والله من وراء القصد.

 

د. محمد فراس الصفدي

 

 

 

مصادر المعلومات

إن جميع المقالات الواردة في هذا الموقع هي من تأليف وإعداد الدكتور محمد فراس الصفدي، والتي قام بكتابتها بالاعتماد على معلوماته المتراكمة وخبرته الشخصية المتواضعة مع الاستعانة بعدد من المراجع الجراحية العالمية والمواقع الإلكترونية المخصصة للمرضى بحيث تحتوي على أحدث المعلومات وأدقها.
بالإضافة إلى ذلك فإن جميع الصور والأشكال الإيضاحية الواردة في هذا الموقع قد تم تصميمها خصيصاً للموقع ومحتوياته بحيث تتناسب مع المقالات الواردة فيه. وقد تم التقاط جزء من هذه الصور من قبل المؤلف بشكل شخصي. وتم الحصول على جزء آخر منها من عدة موزعين، وتم أخذ موافقة أصحابها لاستخدامها في هذا الموقع، ثم تم تعديلها بواسطة برامج معالجة الصور بحيث تتوافق مع محتويات الموقع. وقد تم الحصول على الصور والرسوميات المستخدمة في الموقع من المصادر التالية:

- شركة Servier Medical Art للرسوميات الطبية (الموقع الإلكتروني: www.servier.com).

- موقع Clker للقصاصات الإلكترونية مفتوحة الاستخدام (الموقع الإلكتروني: www.clker.com).

- موقع تصميم الوجوه المبتسمة (الموقع الإلكتروني: www.smileycreator.com).


 

 

حقوق النشر

لقد تم بذل الكثير من الجهد لكتابة وتنسيق وإخراج المادة العلمية الموجودة في هذا الموقع لتقديمها بهذا الشكل لأهداف علمية وتثقيفية بحتة، وإن هذا الموقع يمتلك الحقوق الفكرية الكاملة لهذه المادة العلمية. إن جميع الحقوق الخاصة بالمادة العلمية المكتوبة في المقالات والصور الإيضاحية الواردة فيها محفوظة للمؤلف، ولا يسمح بأي حال من الأحوال باقتباس المادة العلمية المتوفرة في هذا الموقع أو نقلها إلى أي منشورات أو مطبوعات أو مواقع إلكترونية أخرى أو استخدامها لأي غايات تجارية أو ربحية دون أخذ موافقة المؤلف. ولكن يسمح باستخدام المادة العلمية والأشكال الإيضاحية الواردة في هذا الموقع بشكل مفرد وشخصي كوسيلة لتعليم الطلاب أو تثقيف المرضى، كما يسمح باستخدامها في المقالات التثقيفية بشرط الإشارة بشكل صريح إلى مصدرها من خلال ذكر اسم الموقع الكامل على أنه مصدر المقالة (www.doctor-firas.com). يسمح أيضاً بنسخ ولصق المقالات إلى المنتديات أو المدونات المختلفة على شبكة الإنترنت دون الحاجة لأي موافقة، ولكن لا يسمح بنسخ المادة العلمية بشكل مقالات إلى مواقع أخرى دون الاتصال بنا.

 

 

إخلاء المسؤولية الطبية

يعتبر الطب من المجالات دائمة التغير والتطور. ونظراً للاتساع المتواصل في المعارف الطبية والجراحية من خلال الأبحاث والخبرات السريرية الجديدة، فإن ذلك يتطلب تغيير المعالجات المطبقة والأدوية المستخدمة حسب الضرورة. تبذل إدارة الموقع كل ما بوسعها للحصول على المعلومات المدرجة في هذا الموقع من مصادر صحيحة وموثوقة بحيث تكون المعلومات الواردة في الموقع متوافقة مع الممارسة الطبية المعيارية المقبولة عالمياً. كما تبذل جهدها لإخراج هذه المادة العلمية بشكل صحيح خال من الأخطاء العلمية والطباعية. ولكن، ونظراً لإمكانية حدوث الأخطاء البشرية أو تبدل العلوم الطبية والجراحية السريرية، فإن إدارة الموقع أو أي جهة أخرى شاركت في استضافة الموقع أو استمراره لا تضمن لكم دقة أو صحة المعلومات الواردة في الموقع، كما أنها غير مسؤولة بأي شكل من الأشكال عن أي أخطاء أو نتائج أو اختلاطات تنجم عن الاعتماد على المعلومات الواردة على صفحات هذا الموقع. بالإضافة إلى ذلك فإن الهدف من هذا الموقع هو تقديم المعلومات التثقيفية الطبية العامة ليصبح المرضى أكثر اطلاعاً على الحالات الطبية التي يعانون منها، وليس الهدف منه تقديم المعالجة أو الوصفات العلاجية الدوائية أو الجراحية المختلفة، وهو لا يغني بأي شكل من الأشكال عن مراجعة الطبيب الاختصاصي لإجراء الكشف الطبي اللازم ووضع التشخيص الصحيح وتلقي المعالجة المناسبة. كما يحق لإدارة الموقع إجراء أي تعديل أو تطوير أو حذف أو إضافة أو تصحيح للمادة العلمية الواردة في الموقع دون سابق إنذار وفق ما تراه مناسباً دون التنويه لذلك ودون تحمل مسؤولية أي نتائج تنجم عن هذا التغيير.

 

 

آخر تحديث لهذه الصفحة تم بتاريخ 1/11/2010

 

طريقة الاتصال بنا أو الزيارة الشخصية السيرة الذاتية الموجزة للدكتور محمد فراس الصفدي معلومات حول هذا الموقع الإلكتروني عودة إلى الصفحة الرئيسية للموقع