أعلى الصفحة

مجال تخصصي

تصلني الكثير من الأسئلة حول حالات طبية خارجة تماماً عن مجال تخصصي. أتفهم بشكل كامل ثقة الكثير من المتابعين بالمعلومات أو النصائح أو التوجيهات التي أعطيها وأشكرهم على ذلك من قلبي. ولكن الطب أصبح من المجالات الواسعة جداً، وبالكاد يمكن للطبيب أن يحيط بمجال تخصصه وأن يتقنه بشكل كامل. ولذلك إذا كنت ترغب بمراسلتي أو استشارتي فأتمنى منك أن تعرف الأمراض أو الحالات الطبية التي تدخل تحت نطاق تخصصي والتي تتوفر لدي الخبرة بمعالجتها، والغاية من ذلك هي المحافظة على وقتك ووقتي وحتى لا تتعب بكتابة السؤال بدون فائدة. وأتمنى عدم طرح أسئلة خارج مجال تخصصي وعملي اليومي لأنني لن أتمكن من إعطاء إجابة صحيحة ودقيقة.

الأمراض التي تدخل تحت مجال تخصصي

أنا متخصص في مجال الجراحة الحشوية التي تشمل جراحة البطن والجهاز الهضمي والفتوق والغدة الدرقية والثدي. وقد ذكرت كل المواضيع التي تندرج تحت مجال تخصصي في القائمة أدناه، ويسعدني الإجابة على أي استشارة متعلقة بهذه الحالات من خلال صفحة أرسل استشارة.

  • أمراض الغدة الدرقية وجراحتها: ضخامة الغدة الدرقية، العقد والأكياس الدرقية، الأورام السليمة والخبيثة في الغدة الدرقية، عمليات الغدة الدرقية ومشاكلها، أورام الغدد جارات الدرق.
  • أمراض وجراحة الثدي: ألم الثدي الحاد والمزمن، العقد والكتل والأكياس في الثدي، التهابات الثدي الحادة والمزمنة، أورام الثدي السليمة والخبيثة، معالجة سرطان الثدي، جراحة الثدي ومشاكلها.
  • الفتوق البطنية بأنواعها: الفتق الإربي، الفتق الفخذي، الفتق السري، الفتق الجراحي، عملية شد جلد وعضلات البطن.
  • أمراض السرة ومشاكلها: فتق السرة، التهاب السرة الحاد والمزمن، خراج السرة، ناسور السرة، ألم ومفرزات السرة.
  • جراحة المعدة: عمليات فتق الحجاب الحاجز، عمليات قرحة المعدة وانثقاب المعدة، أورام المعدة الحميدة والخبيثة.
  • جراحة الكبد والمرارة والأقنية الصفراوية: أمراض المرارة وجراحتها، عملية استئصال المرارة ومضاعفاتها، خراجات وأكياس وأورام الكبد، أذيات وجروح الكبد في حالات الحوادث والإصابات.
  • جراحة الطحال والبنكرياس: عمليات استئصال الطحال، أكياس وأورام البنكرياس، عمليات استئصال البنكرياس.
  • جراحة الأمعاء والقولون: عملية استئصال الزائدة الدودية، أمراض الأمعاء الجراحية وانسداد الأمعاء، أورام الأمعاء والقولون الحميدة والخبيثة.
  • أمراض وجراحة الشرج: البواسير الشرجية، الشرخ الشرجي، الخراج الشرجي، الناسور حول الشرج، الناسور العصعصي.
  • أمراض الجلد الجراحية: استئصال الكتل والأورام الدهنية، جراحة أورام الجلد السليمة والخبيثة، استئصال العقد اللمفاوية.

ملاحظات حول أمراض الغدة الدرقية

  • بالنسبة للأمراض غير الجراحية التي تصيب الغدة الدرقية فهي تعالج من قبل طبيب الغدد الصماء وليس من قبلنا. على سبيل المثال نذكر كسل الغدة الدرقية والتهابات الغدة الدرقية والأجسام المضادة للغدة الدرقية وزيادة نشاط الغدة الدرقية التي لا تترافق مع وجود عقد أو أكياس أو أورام داخل الغدة. هذه الحالات ليست جراحية ولا يتدخل الجراح في معالجتها وإنما يتم التعامل معها من قبل طبيب الباطنية الاختصاصي بالغدد الصماء. ولا يتم تحويلها إلى الجراح إلا حين تترافق مع أورام أو أكياس في الغدة، أو حين لا يستجيب نشاط الغدة الدرقية للعلاج ويحتاج إلى الاستئصال الجراحي.
  • بالنسبة لحالات نشاط أو كسل الغدة الدرقية لدى الرضع والأطفال فهي تمتلك الكثير من الخصوصيات وتعالج حصراً من قبل أطباء الأطفال. وجراح الغدة الدرقية ليس لديه أي خبرة بمعالجة هذه الحالات. ويقتصر دور الجراح على الحالات التي تحدث فيها أورام في الغدة الدرقية لدى الأطفال.

ملاحظات حول أمراض الثدي

  • تصلني الكثير من الرسائل حول تشخيص سبب الألم في الثدي. إن ألم الثدي هو من الأعراض المعقدة التي تمتلك الكثير من الأسباب ولا يمكن تشخيص سبب ألم الثدي ببساطة عبر الإنترنت ويحتاج ذلك غالباً إلى الفحص الطبي وإجراء الصور الشعاعية. تجدين في مقالة ألم الثدي على إجابات لمعظم أسئلتك وعلى طريقة التعامل مع آلام الثدي. إذا لم تستفيدي من المعلومات المذكورة بالتفصيل في المقالة فأنت تحتاجين إلى إجراء الفحص الطبي ولن أستطيع الإفادة عبر الإنترنت.
  • يعتبر الجلد الموجود في منطقة أعلى الصدر والثدي وتحت الثدي معرضاً للإصابة بالكثير من الأمراض الجلدية مثل الإكزيما والتحسس والالتهابات الفطرية. لذلك عند ظهور مشكلة في الثدي يجب التمييز فيما إذا كانت المشكلة هي في الجلد الخارجي أم في داخل الثدي نفسه. والأعراض الجلدية في منطقة الثدي تحتاج إلى التشخيص والعلاج لدى طبيب الأمراض الجلدية وليس لدى الجراح، ويحتاج تشخيصها وعلاجها إلى إجراء الفحص لدى طبيب الأمراض الجلدية.

ملاحظات حول أمراض الشرج

  • من غير الممكن التعامل مع أمراض الشرج عبر الإنترنت. تؤدي الأمراض الشرجية المختلفة إلى أعراض متشابهة ولا يمكن التمييز بينها بناءً على وصف الأعراض أو الصور، ويجب حتماً إجراء الفحص الخارجي والداخلي لدى الطبيب المختص لتشخيص سبب المشكلة.
  • ينطبق نفس الموضوع على المشاكل التي يمكن أن تحدث بعد العمليات الجراحية على الشرج فهي تحتاج دائماً إلى الفحص والمتابعة المباشرة، ولا يمكن التأكد فيما إذا كانت الأعراض أو الشكاوى التي تحدث بعد العملية (مثل الألم أو المفرزات أو القيح) هي طبيعية أم لا بدون إجراء الفحص اللازم.

الأمراض التي لا تدخل تحت مجال تخصصي

إن المجالات التالية تقع خارج مجال تخصصي وبالتالي فلا أستطيع إعطاء أي معلومات حولها نظراً لأنني لا أمتلك الخبرة الكافية بمعالجتها ويتوجب سؤال أصحاب الاختصاص حول مثل هذه الحالات.

التخدير

هناك مقالة مبسطة في هذا الموقع تتحدث عن التخدير الجراحي وأنواعه، وهذه المقالة هي مقالة تعريفية بحتة الهدف منها إطلاع القارئ على المعلومات الأساسية التي تهمه في مجال التخدير. فيما عدا ذلك فأنا لست اختصاصياً في مجال التخدير وليست لدي أي معلومات إضافية في مجال التخدير، ولا يمكنني تحديد طريقة التخدير المناسبة للمرضى في العمليات المختلفة التي تقع خارج نطاق تخصصي مثل عمليات العظام أو المسالك البولية. كما لا يمكنني تشخيص أو حل المشاكل التي يمكن أن تحدث أثناء أو بعد التخدير. وينصح في مثل هذه الحالات بسؤال الطبيب الجراح أو طبيب التخدير مباشرة للحصول على إجابات حول تساؤلاتكم وتحديد طريقة التخدير المناسبة، والذي يحتاج في معظم الأحيان إلى الفحص المباشر للمريض.

معالجة الأورام

بالنسبة لمعالجة الأورام الخبيثة فنحن نقوم بإجراء العمليات الجراحية واستئصال الأورام الخبيثة من الغدة الدرقية أو الثدي أو الأعضاء البطنية. بعد شفاء المريض من العملية الجراحية وتعافيه بشكل كامل يقوم الجراح بتحويل المريض إلى طبيب الأورام. وطبيب الأورام هو الذي يحدد المعالجة اللازمة للمريض وتسلسلها بعد إجراء العملية، سواء كانت المعالجة بواسطة اليود المشع أو العلاج الكيماوي أو الشعاعي أو الهرموني. وبعد ذلك يحدد طبيب الأورام الخطة المقررة للمتابعة والفحوص على المدى الطويل. ولذلك ليس لدينا أي تفاصيل حول المعالجة التكميلية للأورام الخبيثة وتوقيتها وتأثيراتها الجانبية ومشاكلها، حيث يتوجب استشارة أطباء الأورام حول هذه الأمور والمتابعة معهم على المدى الطويل.

الأمراض النسائية

بالنسبة لمشاكل العادة الشهرية والهرمونات الأنثوية وهرمون الحليب والعمليات القيصيرية فهي جميعاً تندرج تحت اختصاص الأمراض النسائية ولا أستطيع الإفادة بأي شيء في هذا المجال. وينطبق نفس الكلام على موضوع العقم الذي له الكثير من الأسباب ويحتاج إلى دراسة شاملة لدى الزوجين معاً بإشراف طبيب الأمراض النسائية. بالنسبة للمشاكل التي يمكن أن تحدث في جرح العملية القيصرية بعد فترة قصيرة أو طويلة من العملية فقد تم الحديث عنها بالتفصيل وبشكل واضح في صفحة مضاعفات الجروح، وفيما عدا ذلك لا يمكن الإفادة عبر الإنترنت ويتوجب إجراء الفحص المباشر لدى الطبيب.

جراحة التجميل

نقوم بمعالجة أمراض الثدي والحالات المرضية في الثدي التي تحتاج إلى عمليات جراحية. ولكنني لست اختصاصياً بالجراحة التجميلية، وليس لدي أي خبرة أو معرفة بعمليات تجميل الثدي مثل تكبير الثدي وتصغير الثدي وزرع الثدي الصناعي، حيث تجرى هذه العمليات من قبل أطباء الجراحة التجميلية ويتوجب الاستفسار منهم حول هذه العمليات ومشاكلها المحتملة. في الوقت نفسه ليس لدي أي خبرة بعمليات شفط الدهون أو شد الأرداف أو ما شابهها من العمليات التجميلية. والعملية الوحيدة التي نقوم بإجرائها في هذا المجال هي عملية شد البطن في حال وجود ترهل شديد وغير طبيعي في جلد البطن.

أمراض الذكورة

بالنسبة لمشاكل وأمراض الخصية المختلفة (مثل آلام الخصية وتورمات الخصية والشعور بالثقل في الخصية) ومشاكل الذكورة الأخرى مثل العقم واضطرابات الوظيفة الجنسية فهي جميعاً تندرج تحت اختصاص المسالك البولية ولا أستطيع الإفادة بأي شيء في هذا المجال. نحن نقوم فقط بإجراء العمليات الجراحية الخاصة بالفتوق لأنها تعتبر ضعفاً في جدار البطن وليس لها علاقة مباشرة بالجهاز التناسلي.

الأمراض الباطنية

بالنسبة للأمراض الباطنية العامة (مثل الآلام البطنية ومشاكل المعدة والإسهال والإمساك والحرارة وتبدلات الوزن والشهية) فهي تحتاج إلى التقييم والفحص المباشر من قبل طبيب الأمراض الباطنية ولا يمكنني الإفادة في هذا المجال عبر الإنترنت. كذلك بالنسبة للأعراض المزمنة الخاصة بالجهاز الهضمي فهي تحتاج حتماً إلى التقييم من قبل طبيب باطنية اختصاصي بأمراض الجهاز الهضمي. ولا يتم تحويل المريض إلى الجراح إلا بعد تشخيص مشكلة جراحية واضحة لديه أو حالة تحتاج لإجراء عملية جراحية.